الرجوع للصفحة الرئيسية

تحميـل نـص الميثـاق

ركن المداخلات حول الميثاق

 

 

   
 

ميثاق قيم وسلوك كتابة الضبط

 

 

 

الديباجة

انطلاقا من الدور المركزي والحيوي لجهاز كتابة الضبط في منظومة العمل القضائي ومساهمته الفعالة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد؛

وأخذا بعين الاعتبار للتطور النوعي والكمي لهيئة كتابة الضبط على المستوى البشري وكذا توسع اختصاصاتها ومهامها على المستوى العملي؛

وانسجاما مع ما تشهده بلادنا من مبادرات لتخليق الحياة الإدارية عموما، والمرفق القضائي  على وجه الخصوص؛

وسعيا إلى الرفع من مستوى جهاز كتابة الضبط وخلق كافة الشروط الموضوعية والذاتية التي توفر الأمن الإداري وتضمن جودة العلاقات المنظمة للعمل بين مختلف مكونات الجهاز القضائي..

 واستنادا إلى ما أكدت عليه تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وكذا القوانين والمواثيق الوطنية والاتفاقيات الدولية من ضرورة تحقيق العدالة والمساواة والديمقراطية وحماية حقوق الإنسان على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والإدارية..

وانخراطا في سياسة الإصلاح الشامل للمرفق القضائي التي أعلنها صاحب الجلالة في خطاب 20 غشت 2009 وكذا في خطب سابقة..

وبعد مشاورات موسعة ومناقشات حرة وديمقراطية بين كل مكونات كتابة الضبط بمختلف جهات المملكة؛

في هذا السياق كله، يأتي إخراج هذا الميثاق الأخلاقي الخاص بسلوك كتاب الضبط ليكون مرجعا أخلاقيا ودليلا قيميا يرشدهم في حياتهم المهنية، ويجيب عن التساؤلات والمشاكل اليومية التي قد تواجههم، ويضبط علاقاتهم مع كافة العاملين بمحيطهم وكذا مع الوافدين على مرافق العدالة..

ومن ثم، فإن كتاب الضبط، بمختلف فئاتهم ودرجاتهم وانتماءاتهم الجمعوية والنقابية، سيلتزمون، ولا ريب، بالانخراط الجدي لتنزيل مبادئ هذا الميثاق في حياتهم المهنية.

الودادية

 

المبادئ :

 

1/ الشرعية

القاعدة :

يمارس كاتب الضبط مهامه وفق القواعد القانونية الجاري بها العمل والقيم المنبثقة عن المهنة.

التطبيقات :

  1. يلتزم كاتب الضبط بالمبادئ الدستورية والقوانين والنصوص التنظيمية الجاري بها العمل في المملكة المغربية والأعراف والقيم السائدة في جهاز كتابة الضبط؛

  2. يتفانى في إنجاز المهام الموكولة له بشكل سليم ومضبوط بدون شطط؛

  3. يبسط التعليلات  السليمة والمبررات القانونية لكل القرارات الصادرة عنه؛

  4. يسهر على الاحترام  التام للمساطر القانونية والإدارية المنظمة لعمله؛

  5. يلتزم بالتصدي لأي سلوك مناف للشرعية داخل مجال المحكمة؛

  6. يمارس المهام والاختصاصات الموكولة له بصفته كاتبا للضبط دون الخضوع إلى تعليمات مخالفة للقانون.

 

2/ التجرد

القاعدة :

يحرص كاتب الضبط عند قيامه بعمله على التزام الحياد التام وصيانة الحقوق والضمانات المخولة لكافة الأطراف دون أي تحيز.

التطبيقات :

  1. يتجنب القيام بأي عمل يوحي بأنه متأثر بقرابة عائلية أو موقع اجتماعي لصالح أحد أطراف النزاع؛

  2. ينأى عن التوسط  أو التدخل في القضايا لدى قضاة الحكم والنيابة العامة؛

  3. لا يقبل توسط أي شخص لتغيير قرار أو إجراء أو الامتناع عن القيام به؛

  4. يمكن الأطراف ذوي الصفة والمصلحة من المعلومات والإجراءات المطلوبة والمرخص لهم بها؛

  5. يمتنع عن تقديم استشارة قانونية لطرف من أطراف الدعوى أثناء سريان المسطرة من شأنها أن تضر بمصلحة أحدهم؛

  6. لا يسمح لمساعدي القضاء من محامين وعدول ومفوضين قضائيين وخبراء، باستعمال مكتبه أو أي مرفق تحت إمرته مقرا لاستقبال الزبناء؛

  7. لا يستغل صفته والمهام التي يقوم بها داخل المحكمة لتغليب كفة أي جهة حزبية أو مواقف سياسية.

 

 

3/ النزاهة

القاعدة :

يرفض كاتب الضبط كل إغراء مادي أو معنوي يؤثر على عمله وعلى سير القضايا، ويسيء إلى كرامته وسمعة المرفق القضائي.

التطبيقات :

  1. يحجم عن القيام بأي تصرف يحد من نزاهته و قدرته على الالتزام بواجباته المهنية؛

  2. يمتنع عن استغلال صفة كاتب الضبط للاستفادة من امتيازات شخصية له أو للغير؛

  3. يتفادى استغلال صفته المهنية لجمع التبرعات المالية بشكل فردي وغير مهيكل؛

  4. يتجنب العبارات والإيحاءات التي قد يفهم منها الرغبة في الحصول على جزاء مادي مقابل الخدمات  التي يقوم بها في إطار مهامه؛

  5. يمتنع عن توجيه المتقاضين نحو أي محام أو موثق أو خبير أو مفوض قضائي أو عدل؛

  6. يتوخى الحذر والتحفظ اتجاه دعوات المناسبات والولائم من الأشخاص الذين تحوم حولهم شبهات أو المعروفين بترددهم على المحكمة؛

  7. يقاوم كل أشكال الإغراء المادي أو المعنوي التي يقدمها بعض المتقاضين في شكل رشاوى مباشرة أو هدايا أو امتيازات شخصية؛

  8. يحترم قواعد المحاسبة والصفقات العمومية ولا يستعمل المال العام في غير ما أعد له.

 

 

4/ المساواة

القاعدة :

يعامل كاتب الضبط كافة أطراف النزاع أو الوافدين على المحاكم على أساس المساواة وعدم التمييز.

التطبيقات :

  1. لا يفاضل بين الوافدين على أساس العرق أو الدين أو اللغة أو اللون؛

  2. لا يفرق بين الوافدين على أساس الانتماء الاجتماعي أو السياسي؛

  3. لا يميز بين الوافدين على أساس السن أو الجنس أو الموطن الأصلي أو الانتماء الجغرافي؛

  4. يتفادى استعمال ألفاظ أو تصرفات توحي بالتمييز وعدم المساواة أو تفضيل شخص عن آخر.

 

 

5/ الكفاءة

القاعدة :

يسعى كاتب الضبط إلى الرفع من كفاءته المهنية بكل الوسائل المتاحة بما يخدم مصلحة المرفق القضائي.

التطبيقات :

  1. يلتزم بالمشاركة في الدورات التكوينية والتدريبية التي تنظم لفائدة كتاب الضبط؛

  2. يجتهد في مواكبة المستجدات القانونية والإدارية والقضائية المتعلقة بعمله؛

  3. يعمل على تطوير مهاراته الشخصية خاصة في مجال تقنيات التواصل الحديثة و اللغات الحية؛

  4. يساهم قدر استطاعته في تطوير جهاز كتابة الضبط من خلال البحوث والدراسات الأكاديمية والميدانية؛

  5. يشارك في المحاضرات والندوات والأنشطة الثقافية بما يسمو بشخصيته وفكره.

 

 

6/ النجاعة

القاعدة :

ينجز كاتب الضبط مهامه ووظائفه بكل دقة ومسؤولية لتقديم خدمات جيدة للمتقاضين والوافدين والمساهمة في تحقيق أفضل النتائج للعدالة.

التطبيقات :

  1. ينخرط بجدية  في العمل لتحقيق الأهداف المرسومة والمساهمة في تحقيق العدل؛

  2. ينأى عن نفسه بافتعال أسباب غير معقولة للتغيب أو إضاعة الوقت أثناء العمل؛

  3. يولي الاهتمام الكافي لطلبات المتقاضين وكافة الوافدين على المرافق القضائية والإدارية؛

  4. يصون الممتلكات العامة الموضوعة رهن إشارته ويحافظ على معدات وأدوات العمل من مطبوعات وكراسي ومكاتب وغيرها، مع استعمالها فيما أعدت له من غير إسراف؛

  5. يقوم بتنظيم عمله  تنظيما محكما قصد تيسير الإجراءات المقدمة للوافدين؛

  6. يتحلى بروح المبادرة والإبداع في مهامه قدر الإمكان، من دون المساس بجوهر القوانين  المنظمة للعمل؛

  7. لا يستعمل التجهيزات المعلومياتية والمكتبية  لغير ما أعدت لها.

 

 

7/ السرية

القاعدة :

يحرص كاتب الضبط على كتمان السر المهني وعدم إفشائه لأي جهة غير مرخص لها بذلك.

التطبيقات :

  1. لا يسرب الأسرار المهنية إلى الصحافة ووسائل الإعلام، المرئية والمسموعة والمكتوبة؛

  2. لا يقوم بتقديم المعلومات المتعلقة بقضايا المحاكم بدعوى استعمالها في البحث العلمي والتكوين الأكاديمي إلا وفق المساطر المعمول بها؛

  3. يتفادى التعليق علنا إيجابا أو سلبا على الإجراءات المشمولة بالسر المهني سواء أثناء سريان الدعاوى أو بعد البت فيها؛

  4. لا يسر لمن ليس له صفة ولا مصلحة بالإجراءات المتخذة في أية قضية كانت، ولو كان من أفراد العائلة أو الأقارب أو الأصدقاء؛

  5. يمتنع عن  إفشاء ما راج بالجلسات السرية من أحداث ووقائع؛

  6. يلتزم بالسرية ولو بعد انتهاء مهمته أو الانقطاع عن العمل؛

  7. لا يسعى للحصول على معلومات أو بيانات تتعلق بقضايا وملفات لا تدخل ضمن اختصاصه وعمله.

 

 

8/ اللياقة

القاعدة :

يحرص كاتب الضبط على الظهور بمظهر لائق مع الابتعاد عن أي سلوك مشين، ويتجنب كل العلاقات التي قد تؤدي إلى شبهات.

التطبيقات : 

  1. يحافظ  على الهندام الذي يليق وسمعة الجهاز الذي ينتمي إليه؛

  2. يتعامل مع الرؤساء والمرؤوسين باحترام وكياسة مع تفادي جميع التصرفات التفضيلية بين  مساعديه؛

  3. يتعامل باحترام ولباقة وصدق مع الزميلات والزملاء، مع عدم التمييز بينهم بسبب الموقع الوظيفي أو الرتبة المهنية أو غيرها؛

  4. يتفادى التدخل أو الخوض في الأمور الشخصية أو العائلية الخاصة لكافة الزميلات والزملاء أو باقي العاملين بالمحكمة؛

  5. يحرص على حسن استقبال الوافدين والالتزام بقواعد التواصل البناء؛

  6. يقدم المساعدة اللازمة والمناسبة لذوي الحاجات الخاصة؛

  7. يتجنب التردد على الأماكن المشبوهة التي قد تسيء إلى سمعته وسمعة الجهاز الذي ينتمي إليه وللمحكمة.

 

 

9/ التضامن

القاعدة :

يلتزم كاتب الضبط بالتضامن النبيل مع زملائه في الهيئة على المستويين الاجتماعي والمهني بما يحفظ كرامتهم ويصون حقوقهم.

التطبيقات

  1. يبرز اعتزازه بالانتماء لجهاز كتابة الضبط ويعمل على إشاعته بين زملاءه؛

  2. يساعد الموظفين الجدد ويرشدهم ويطلعهم على دقائق المهنة ليسهل اندماجهم السريع والفعال؛

  3. يسعى إلى توطيد أواصر التعاون بين كافة الفئات المهنية العاملة بالمحكمة؛

  4. يسعى إلى تقوية العمل الجماعي وانسجام فريق العمل ويقدم المساعدة والمشورة لحل الصعوبات أو المشكلات ذات الطبيعة المهنية التي قد تواجه بعض الزملاء؛  

  5. يدعم ماديا ومعنويا كل المبادرات الهادفة إلى النهوض بالمستوى الاجتماعي والثقافي والرياضي لفائدة كتاب الضبط.

 

 

 

       

.

الرجوع للصفحة الرئيسية

الرجوع لأعلى الصفحـة

.

 afj 2009-2012